العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رؤية إنسانية

    يشكل دعم ومساندة المحتاجين وإغاثة المنكوبين في العالم محوراً رئيسياً في رؤية دبي الإنسانية بتقديم المساعدة للجميع انطلاقاً من الروابط الإنسانية التي تجمع الإمارات بمختلف شعوب العالم.

    ويأتي تقديم مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية 351 طناً من المساعدات العينية منذ بداية العام الجاري من خلال إرسال 21 شحنة بحرية وجوية إلى 14 دولة من الدول الشقيقة والصديقة بقيمة بلغت أكثر من 3 ملايين و300 ألف درهم، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    حيث تستمر دبي في ترسيخ رؤيتها الإنسانية وإغاثة السكان في المناطق التي تشهد أزمات إنسانية، دون تمييز، حيث وصلت يد الخير إلى مختلف أصقاع العالم، فالتطور والنهضة الشاملة لدبي ليس بمعزل عن الجانب الإنساني الذي يعد عنصراً أساسياً في النشاط الإغاثي والتنموي على حد سواء ضمن سياستها الاستراتيجية في توسيع مجالات التعاون في العمل الخيري والإنساني وأهمية تضافر الجهود على كافة المستويات لتنفيذ المشاريع الخيرية المتنوعة.

    وتعد إسهامات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية امتداداً لسلسلة من العمليات الإنسانية المنطلقة من دبي إلى أنحاء العالم، والتي سطرت بأحرف من ذهب قيمة الإنسان، بدون النظر إلى جنسه ودينه، فالإنسانية إرث تتشارك دبي بقوة في القيام بمسؤولياتها في هذا الجانب. وقد شهد العالم مبادرات عديدة لدبي.

    وكانت محل إشادة، وذلك لمركزية دبي في العمل الإنساني العالمي، وجاهزيتها الكاملة في المرافق الخاصة بالنقل والتوزيع، وهذه المكانة تواكب الإرث الإنساني المتراكم الذي شيدته يد الخير في دبي لرعاية الأعمال الإغاثية والإنسانية.

     
    طباعة Email