العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    القادم أجمل

    تواصل دبي مسار التعافي الشامل بخطى راسخة ورؤية استراتيجية، وباتت من أسرع المدن نمواً في تجاوز تداعيات جائحة كورونا على مستوى العالم.

    الأرقام المبشرة عن عودة النشاط إلى مستويات ما قبل الجائحة، بل وتجاوزها، تدعم التوقعات المستقبلية عن أن القادم في دبي أفضل وأجمل. فدبي، بنهج قيادتها، ورؤاها الاقتصادية الاستشرافية، تواصل تطلعها إلى المستقبل، ومراكمة الإنجازات، عبر الاستمرار في نهج النمو المتكامل، حيث تساند القطاعات بعضها بعضاً، وتؤسس لأرضية صلبة تصمد أمام الأزمات، بل وتحولها إلى فرص، وذلك عبر إجراءات مدروسة وشاملة.

    أبرز هذه المؤشرات، ما أعلنه مطار دبي الدولي أمس، عن استعداده للتعامل مع أكثر من مليون مسافر خلال الأيام الـ11 المقبلة من أغسطس. ويتزامن هذا النشاط الكبير، في أحد أكثر مطارات العالم ازدحاماً، مع التسهيل المشروط للوائح السفر للركاب القادمين، وعابري «الترانزيت» من العديد من الدول الآسيوية والأفريقية، وبين أبرزها الهند، والقرار البريطاني بنقل الدولة إلى «القائمة الصفراء»، الخاصة بقيود السفر.

    كما يدخل اقتصاد دبي الخاص، غير النفطي، مرحلة نمو شاملة في كل القطاعات، محققاً أعلى زيادة في ناتج القطاع منذ يوليو 2020، إضافة إلى نمو الوظائف الأسرع في الإمارة منذ نوفمبر 2019، بحسب أحدث بيانات «آي إتش إس ماركيت» البريطانية المتخصصة.

    دبي تثبت كل يوم قدرتها العالية والسريعة على التعافي، بل تحقيق أرقام نمو تنافس بها ما قبل الجائحة، لتبقى وجهة أفضل للعيش والعمل في العالم.

    طباعة Email