العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نهج الخير

    تواصل دولة الإمارات ترسيخ نهج التضامن الإنساني الذي أرسته القيادة الرشيدة لمد يد الخير لدول العالم، وتكثف مساعداتها الإنسانية لمساعدة العديد من دول العالم على التعافي من وباء كورونا في فترة تزامنت مع افتقار غالبية الدول للمستلزمات الطبية الضرورية لمجابهة الجائحة نظراً لتفاقم عدد الإصابات في العالم.

    ويمثل إرسال دولة الإمارات طائرتي شحن تحملان 47 طناً من الإمدادات الطبية، وعدداً من أجهزة التنفس الاصطناعي وأسطوانات الأكسجين، دعماً لجهود تونس في التصدي لجائحة «كوفيد 19» والحد من تداعياتها.

    وتأتي هذه المبادرة ضمن نهج الخير الذي تعتمده دول الإمارات في مد يد العون لكل المناطق التي تعاني من كوارث أو نقصاً في الإمدادات. وسبق أن أرسلت دولة الإمارات دفعتين من المساعدات الطبية للشعب التونسي منذ تفشي وباء كورونا.

    المساعدات الإماراتية للأشقاء والأصدقاء مستمرة، وهي مبنية على ميراث تاريخي راسخ، في البذل والعطاء، والحس الإنساني، وأصبحت الأيادي البيضاء للدولة ممدودة في كل بقاع الأرض، بل تعد الإمارات من الدول الرائدة في تقديم العون في كل مناطق الأزمات الإنسانية دونما تمييز قومي أو عرقي أو طائفي أو ديني، وهو ما تؤكده التقارير الدولية أيضاً، حيث أن عطاء الإمارات نبع إنساني لا ينقطع، وشمل كافة قارات العالم، فدولة الإمارات تقدم المساعدات لإنقاذ أرواح البشر وتخفيف معاناتهم وحفظ كرامتهم الإنسانية أثناء الأزمات، ونظراً لازدياد التحديات الإنسانية في ظل تفشي جائحة كورونا، إلى مستويات غير مسبوقة، قامت الدولة بمضاعفة جهودها في مجال الإغاثة.. فنبع العطاء الإماراتي لا ينقطع.

    طباعة Email