العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إنجازات عالمية

    يسطر مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، فصلاً جديداً في سجل إنجازات الإمارات في مجال علوم الفضاء على مستوى عالمي، حيث تم التقاط صورة للمنطقة البركانية المعروفة باسم (اليسيوم بلانيتيا)، فوق سطح المريخ، باستخدام كاميرا الاستكشاف الرقمية، من أجل تدعيم فهمنا للرياح المنتشرة في العديد من مناطق «الكوكب الأحمر»، بعد شهر من التقاط صورة لظاهرة الشفق المنفصل في الغلاف الجوي للمريخ أثناء الليل، باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، وتعتبر هذه الصور سابقة على مستوى العالم، إذ توفر تفاصيل عالية الدقة، وعبر أطوال موجية لم يتم رصدها سابقاً.

    ولأن النجاح يولد النجاح، فقد تجاوز مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، كل التوقعات، بفضل تفاني ودأب فريق العمل، بجمع المزيد من البيانات، وكشف المزيد من الأسرار عن الكوكب الأحمر، ما ساهم في ترسيخ بها مكانة الدولة، وحشد كل المقومات التي تدعم استدامة رقي الإمارات وتقدمها وازدهارها، يوماً بعد يوم. بما يشكل إضافةً نوعيةً للمجتمع العلمي العالمي.

    لقد تمكنت دولة الإمارات، ومنذ انطلاق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، من تعزيز مكانتها إقليمياً وعالمياً في القطاع الفضائي، لتصبح خامس دولة في العالم، تصل إلى الكوكب الأحمر، ومسبار الأمل، يعد أول مسبار عربي يصل إلى أبعد نقطة في الكون، وهذه الإنجازات التي تمت بفضل قيادة حكيمة ورشيدة، تتبنى نهج الاستثمار في الإنسان، وسيلةً لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار، تمثل دليلاً واضحاً على المستويات المتقدمة، التي تأتي انسجاماً مع الخطط الاستراتيجية للدولة، وجاءت لتؤكد أنه لا شيء مستحيل، أمام طموح شباب الإمارات، الذي لا حدود له، حيث إن هناك إرادة نحو واقع وأمل جديد، يكون به الإنسان هو محور التغيير إلى الأفضل.

    طباعة Email