العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بيئة استثمارية

    تواصل دبي ترسيخ مكانتها عاصمةَ المال والأعمال في المنطقة ومركزاً تجارياً هو الأنشط في العالم، وتعزيز خطاها للوصول للعالمية بمضاعفة الجهود لتحقيق الإنجازات النوعية، وتطوير المبادرات المبتكرة، إذ تساهم الهيكلة الجديدة لغرفة دبي العالمية في خلق بيئة استثمارية هي الأفضل عالمياً والأكثر تطوراً والأسرع نمواً، من خلال الحرص على وضع استراتيجية متكاملة تشكل العنوان الأبرز لمرحلة جديدة من النمو الاقتصادي يكون عنوانها الابتكار واستشراف المستقبل وريادة الأعمال.

    دبي تسير بفضل توجيهات القيادة الرشيدة إلى أعلى قمم التميّز والإبداع، وتضيف الإنجاز تلو الآخر ما يجعل من الإمارة الوجهة الأساسية لعالم المال والأعمال، إذ إن رؤية قيادتنا الرشيدة هي الأكثر طموحاً في صناعة المستقبل، وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» إن إعادة هيكلة غرفة دبي واستحداث غرفة للتجارة العالمية هما نموذج جديد هدفه دعم شركائنا الدوليين الذين نراهن عليهم، موضحاً سموه: نتوقع من أعضاء الغرفة مشاركة فعالة في تنفيذ خطة دبي للتجارة الخارجية التي تستهدف رفع قيمة تجارتنا مع العالم إلى تريليوني درهم خلال 5 أعوام.

    هذا التحدي ليس بالأمر الصعب على دبي، إذ أن طموحات الإمارة ليس لها سقف في ظل امتلاكها واحدة من أفضل البيئات المرنة الجاذبة للشركات، والمحفّزة على الأعمال، وتعد وجهة مفضلة للشركات العالمية.

    ومن المؤكد أن الهيكلة الجديدة ستلبي متطلبات المرحلة الراهنة بتقديم أفضل التسهيلات المرنة التي ترسم مستقبل أنماط العمل الجديدة لضمان التمثيل الكامل والتمكين الفعال.

    طباعة Email