العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تسريع مسار التعافي

    أثبتت دولة الإمارات احترافيتها في تعاملها مع جائحة «كورونا»، من خلال استراتيجية واضحة ومعايير عالمية، حيث سرعت من مسار التعافي الصحي، إذ بلغ توزيع اللقاح 161.11 جرعة لكل 100 شخص. ما يعد دليلاً على نجاح الحملة الوطنية للقاح، واستباقية الدولة للوصول إلى التعافي المستدام.

    إن ما حققته الجهات الصحية في الإمارات حتى الآن، ليس بسيطاً أبداً، حيث تلقى 75.6 % من إجمالي سكان الإمارات، جرعة أولى من لقاح كوفيد 19، و65.8 % تلقوا الجرعتين. وهو إنجاز متميز للدولة، يضاف إلى سجلّها الحافل للمضي بخطى ثابتة وواثقة، نحو التعافي النهائي من جائحة كوفيد.

    وتواصل الإمارات الاستفادة من مواردها، وقدراتها لتقديم خدمات صحية عالية الجودة، والاختبارات المعملية والتطعيمات، وفق أفضل المعايير العالمية، حيث إن حملة التطعيم هي جزء من استراتيجية شاملة في التعامل مع الأزمة، وتنفيذ هذه الاستراتيجية بأبعادها المختلفة، هو الذي يفسر هذا النجاح، وهو أمر يستدعي تضافر الجهود لبلوغ التطعيم فئات المجتمع كافة، من المواطنين والمقيمين في الدولة، لتعزيز المناعة والسلامة.

    وغني عن القول، إن الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة، قادت الإمارات إلى مواجهة تحديات «كوفيد 19»، بكفاءة وفاعلية كبيرة، لينعم المجتمع بالحياة الطبيعية. واليوم، تتبوأ دولة الإمارات، وبجدارة، مكانة ريادية على المستوى العالمي في مكافحة الجائحة، حيث أصبحت «الدولة الأكثر تلقيحاً» ضد فيروس «كورونا» المستجد في العالم، بعدما واجهت الدولة هذه الأزمة بكل قوة وصبر، ووقفت أمام تداعياتها بكل حكمة وإصرار، واتخذت كل ما يلزم من إجراءات احترازية، لتوفر لشعبها وكل من يعيش على أرضها، السلامة والأمان والطمأنينة.

    طباعة Email