العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نمو مبشّر في دبي

    توقّعات مبشّرة بتصاعد النمو الاقتصادي في دبي، أطلقتها أخيراً مؤسسات بحثية عالمية، وأشارت فيها إلى أن الإمارة ستحقق نمواً في ناتجها المحلي الإجمالي للعام الجاري 2021 بنسبة 4.9 %، وقد أفادت هذه التوقعات بأن المؤشرات الرئيسية تعكس آفاقاً إيجابية للنمو في دبي خلال النصف الثاني من 2021، على نحو أشد تألقاً بالمقارنة مع النصف الأول من العام. نسبة النمو في ناتج دبي الإجمالي التي توقعتها «فيتش سوليوشنز» المتخصصة في خدمات التصنيف الائتماني، والتي تعد من أهم المؤسسات العالمية ذات الموثوقية العالية في هذا المضمار، تقدم دليلاً جديداً على أن الإنجازات الاقتصادية المهمة والقدرة الفذة التي اتسمت بها دبي في مواجهة تداعيات جائحة «كوفيد 19»، لم تكن لتتحقق لولا الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.

    فقد أظهرت دبي في ظل توجيهات القيادة الرشيدة، وإطلاقها حزم التحفيز قدرة عالية على حماية أساسيات النمو وطاقة الإنتاج وعلى التعامل المحكم مع تداعيات الجائحة صحياً واقتصادياً، حيث انطلقت عملية التوزيع النشط للقاحات المضادة لـ«كوفيد19»، متزامنة مع الالتزام بالإجراءات الوقائية، ما أتاح عودة الأعمال في القطاعات كافة إلى حالتها الطبيعية.

    وغني عن القول إن «إكسبو 2020 دبي» الذي ينطلق مطلع أكتوبر المقبل، سيكون محركاً أساسياً للنمو والانتعاش في دبي، إذ إن النشاط الاقتصادي ـ بالتزامن مع هذا الحدث الذي يتوقع أن يقصده 25 مليون زائر، يعد بمثابة قاطرة للعديد من القطاعات والصناعات التي تمضي قدماً على طريق التعافي في دبي.

    طباعة Email