العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تحصين متعاظم لمسيرة التعافي

    خطوة كبيرة جديدة اتخذتها دبي هذا الأسبوع، تضاف إلى إجراءاتها وتدابيرها في مواجهة جائحة «كوفيد 19»، وهذه المرة جاءت من جسرها الحيوي إلى مدن العالم، حيث افتتح في 22 يونيو الجاري أحد أكبر وأحدث مختبرات مطار دبي الدولي الداخلية لتحليل عيّنات الـ«بي سي آر» التي يتم جمعها من المسافرين عبره على مدار الساعة. هذه المبادرة النوعية، التي تعزّز من تحصين عملية التعافي والانتعاش عموماً في الإمارة، تأتي ضمن جهود حكومة دبي الدؤوبة لتعزيز السفر الدولي الآمن، وتسريع تعافي قطاع السفر، حيث إنه يمكن تحليل 100 ألف عينة يومياً، وتقديم نتائج موثوقة في غضون ساعات قليلة باستخدام أحدث معدات اختبار مسحات «كورونا» المتوافقة مع معايير منظمة الصحة العالمية.

    ويمثل هذا المختبر الحديث صورة رائعة لنهج دبي التعاوني لمواجهة التحديات وتحقيق النتائج الممتازة، وجاء نتاجاً للتعاون الوثيق بين مطارات دبي وهيئة الصحة بدبي وشركة «بيور هيلث»، حيث جُهّز بغرف الضغط السلبي والإيجابي، بينما تم ربط التقارير بالمنصات الحكومية، لضمان سهولة تبادل المعلومات بين الهيئات الصحية والتنظيمية وشركات الطيران.

    وغني عن القول، إن دولة الإمارات كانت من أوائل الدول، التي استعادت النشاط في مطاراتها، بعد الحظر الشامل الذي فرضه انتشار الجائحة على حركة الطيران، حيث أصبح مطار دبي المركز الدولي الأكثر نشاطاً من حيث عدد المسافرين الدوليين في العالم، بفضل الإجراءات ذات المعايير العالمية، والحرص على تقديم خدمات أسرع وأكثر أماناً وسلاسة مع استيفاء البروتوكولات الصحية المطلوبة. وما خطوة المختبر إلا إضافة نوعية تتزامن مع تلبية احتياجات زيادة حركة المسافرين خلال العطلة الصيفية وما بعدها، فضلاً عن الاستعداد النوعي لاستقبال ضيوف إكسبو 2020 دبي من كافة أرجاء المعمورة.

    طباعة Email