العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عطاء بلا حدود

    مبادرة إثر مبادرة، تستمر يد الخير الإماراتية في عطاء لا حدود له، استمراراً لنهج مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وفي إطار التزام الإمارات بإرسال المساعدات الطبية والغذائية للدول الأخرى للتخفيف من معاناة شعوبها في مواجهة انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19».

    جديد هذا العطاء، تم خلال اليومين الماضيين عبر ذراع الإمارات الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر التي أوصلت إلى سقطرى 60 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا»، لتعزيز جهود التصدي للجائحة في الأرخبيل، ولعل تقديم اللقاحات لأهالي سقطرى بالتزامن مع حملة التلقيح المتعاظمة يوماً بعد يوم لسكان الإمارات وتجاوزها الـ 14 مليون جرعة لقاح، يأتي تأكيداً لأولوية اليمن، ضمن المبادرات الإماراتية الإنسانية والتنموية إقليمياً ودولياً، وتجسيداً لنهج الدولة وجهودها المستمرة في مساندة الشعب اليمني في المجالات كافة.

    وكان الصدى الطيب للمبادرة سريعاً، إذ رأى مسؤولون يمنيون في سقطرى في دعم الإمارات جهود مواجهة الجائحة تأكيداً لدورها الإنساني الفاعل على الساحة اليمنية، إضافة إلى عطائها الراسخ في نفوس أهالي الأرخبيل، والذي يشكل نهجاً إنسانياً أصيلاً لدى قيادة وشعب الإمارات الذين جبلوا على الخير وتقديم يد العون والمساعدة للجميع في الظروف الصعبة وأوقات الأزمات.

    وغني عن القول إن المبادرة تجاه أهالي سقطرى، تمثل أحد فصول مسيرة الدعم والعون المستمرة للدول الشقيقة والصديقة، التي انطلقت لمواجهة تداعيات الجائحة، حيت قدمت الإمارات العديد من المبادرات الإنسانية، وأقامت جسوراً جوية لإيصال المواد والتجهيزات الطبية لدعم جهود تلك البلدان في الحد من تداعيات الوباء.

    في زمن الجائحة، تمسكت الإمارات بإرادة الصبر والصمود، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة التي كرّست جميع الإمكانيات المادية والبشرية، فتوفرت عناصر المواجهة الفاعلة، التي أشرعت نوافذ الأمل، واستعادة دورة الحياة.

    طباعة Email