العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ريادة في الاستدامة

    بتدشين مشروع «الهيدروجين الأخضر» في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بدبي، تخطو الإمارات عموماً، ودبي بشكل خاص، خطوة جديدة تؤكد ريادتها في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة، وإصرارها على توفير كل المقومات التي تعزز مكانتها، نموذجاً تنموياً، يقوم على تبني الأفكار المبدعة.

    ويأتي ذلك ضمن الرؤية، التي أرستها القيادة الرشيدة، لضمان ريادة الإمارات في مختلف المجالات، وهي الأساس الذي تنطلق منه دبي في تنفيذ مشاريع ضخمة ومتميزة، تقدم النموذج في مجال التطوير الهادف إلى ضمان سعادة الإنسان، وتوفير نوعية حياة أفضل للجميع.

    ومن هذا المنطلق، جاء «الهيدروجين الأخضر»، المشروع المبتكر، الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة الشمسية، وتوظيفه في التنقل والاستخدامات الصناعية، لتطوير ثقافة ابتكار عالمية، ونشر أفكار وتقنيات تغير الحياة في مجال الاستدامة.

    الإمارات من الدول الرائدة عالمياً في الاعتماد على الطاقة المتجددة، وقد تبنت من أجل استدامة القطاع، والمحافظة على البيئة، أحدث الابتكارات الدافعة لمسيرة التنمية المستدامة، وسبل مواجهة آثار تغير المناخ، وتعمل على ترسيخ اقتصاد منخفض الكربون.

    إن التوجه المستقبلي للدولة قائم على استغلال مصادر الهيدروجين، للحصول على الطاقة، وتلبية الطلب المتنامي عليها، الأمر الذي يمثل رافعة حقيقية للاقتصاد الوطني، والتنمية المستدامة، الداعمة للتوجهات المستقبلية للخمسين عاماً المقبلة، بما تحمله من تحديات وفرص.

    مشروع «الهيدروجين الأخضر» خطوة مهمة، للمساهمة في تعزيز وجود دولة الإمارات على خريطة السوق العالمي للهيدروجين، والعمل من أجل البيئة والمناخ، وتحقيق النمو المستدام، ونشر ثقافة الابتكار، والمساهمة في أن تكون دبي المدينة الأذكى، والأكثر سعادة في العالم.

    طباعة Email