ثقة عالمية

يحظى مطار دبي الدولي بثقة عالمية باعتباره محطة نقل وشحن دولية رئيسية، ونقطة وصل بين القارات، وشرياناً اقتصادياً مهماً، يقوم بدور ريادي في ضمان تدفق سلاسل التوريد بسلاسة؛ وقد تحققت هذه الاعتمادية الدولية الكبيرة عليه، بما تمثله من ثقة في دبي والإمارات عموماً، بفضل الرؤية الاستباقية للقيادة الرشيدة، وكذلك بفضل الجهود الريادية الكبيرة.

واليوم، يضيف مطار دبي الدولي، إلى هذه الثقة، شهادة مصداقية مهمة، حظي بها وتجسد التقدير الدولي للجهود التي بذلها ويبذلها العاملون فيه، في الحفاظ على صحة وسلامة المسافرين والمتعاملين والموظفين، وتجسد ذلك في منحه الاعتماد في برنامج الاعتماد الصحي للمطارات التابع لمجلس المطارات الدولي.

وتعد هذه الشهادة اعترافاً بدور مطار دبي الحاسم في استعادة ثقة المسافرين بالسفر الجوي، وتقديراً لجهوده في تمكين استئناف السفر الجوي الدولي في العام الماضي، ما شكل إسهاماً جليلاً في جهود استعادة الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي العالمي.

ومن جانب آخر، يأتي هذا الاعتماد، تتويجاً لاستراتيجيات دولة الإمارات في مكافحة الجائحة والحد من تأثيراتها على مختلف المجالات، ووضع الأسس الآمنة للعودة إلى الحياة الطبيعية في أسرع وقت. وهو ما تم التأكيد عليه في اللقاء الأخوي الذي جمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوم أمس الأول، حيث بحثا وأكدا تسريع عودة الحياة لطبيعتها في الدولة.

نعم، بمثل هذه الرؤية الحكيمة، وبهذه الثقة العالمية، تسجل الإمارات خطوة متقدمة على درب التعافي، وتسريع العودة للحياة الطبيعية.

طباعة Email