00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ذكرى عزيزة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يحتفل الوطن بذكرى عزيزة، تتجسد في وضع واحد من أركان الوطن ومنعته، ممثلة بذكرى تأسيس قواتنا البحرية الـ 53، التي تمر بينما شهد درع الوطن هذا، ورايته الخفاقة في البحار، تطوراً متسارعاً في منظوماته وكفاءته الدفاعية وفق أحدث التقنيات العالمية.

إن هذه الذكرى تحمل معها عبق مآثر الآباء المؤسسين، وتذكّر بجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما تعيد التذكير بجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أول وزير دفاع لدولة الاتحاد، وصاحب خطة بناء قوة دفاع للدولة الناشئة، التي قامت على مبدأ: «بحار، صحراء، سماء، رجال».

وفي هذا السياق، تبقى زيارة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، للقوات البحرية في الثاني من مايو عام 1983، لحظة فارقة في تاريخها، أحدثت طفرة حقيقية في جهوزيتها وإمكانياتها وقدراتها، ما خلّد ذلك اليوم، يوماً للقوات البحرية تحتفل به كل عام.

لقد حظيت القوات البحرية باهتمام القيادة الرشيدة وعنايتها، من حيث تضمينها في إطار الخطط الاستراتيجية للتسلح، وتزويدها بالمعدات والتجهيزات والمنظومات الحديثة، وتأهيل أفرادها ومنتسبيها في المجالات التي تضمن لهم الكفاءة والخبرة والمعرفة.

وفي يومها السنوي، تحتفل القوات البحرية بسنوات حافلة بالإنجازات، وبقدرتها على حماية الوطن، ورفع رايته، والذود عن مياهه، وصون مصالحه. وكذلك في تعزيز سياسة الدولة الداعية للسلام والوئام، ونبذ العنف والإرهاب والعدوان، ومد جسور التعاون والتآلف بين دول العالم، واحترام حقوق الجوار مع التمسك بمبادئها التي تدعو لحل القضايا بالطرق السلمية.

طباعة Email