الإمارات.. الوجهة الأسعد

منهجية الدولة الاستباقية، ومرونتها في اتخاذ القرارات والإجراءات، وجاهزيتها الدائمة لجميع المتغيرات، سمات ميّزت على الدوام سياسة الإمارات، وسعيها الدائم نحو تحقيق سعادة الإنسان وأمنه وطمأنينته، مواطناً ومقيماً وزائراً، وهو الذي كان ولا يزال محور اهتمام القيادة الرشيدة، ومبادراتها المتواصلة نحو ترسيخ ريادة الدولة، وإعلاء مكانتها.

في هذا السياق، يأتي توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بتمديد التأشيرات السياحية لكافة السياح الذين يزورون الدولة حالياً لمدة شهر إضافي، ومن دون أي رسوم حكومية، إذ يعكس بوضوح رؤية قيادتنا المتفردة في مواكبة المتغيرات العالمية، ومراعاة الظروف الحالية التي يمرّ بها العالم، جراء إغلاقات بعض الدول مطاراتها بشكل مؤقت، وتقييد حركة الدخول والخروج منها.

كما يهدف توجيه سموه، لكافة الجهات الحكومية، بتسهيل الإجراءات خلال الفترة المقبلة على زوار الدولة، والسياح الذين قصدوها مع عائلاتهم لقضاء إجازات نهاية العام فيها، إلى ضمان راحة ضيوف الدولة وسلامتهم وسعادتهم، ليكونوا مطمئنين خلال قضاء إجازاتهم في «أجمل شتاء في العالم».

الإمارات، ومن خلال إجراءاتها المدروسة، ونجاحها المشهود في السيطرة على الوباء والحد من آثاره، تؤكد من جديد قدرتها الدائمة على مواكبة المتغيرات، وتحقيق سعادة الإنسان ورفاهيته، رغم كل التحديات والظروف التي تحيق بالعالم، لتكون اليوم وجهة رائدة وموثوقة لملايين السياح والزائرين، الذين قدموا إليها ليعيشوا أجمل لحظاتهم بين ربوعها الساحرة، وكنوزها الثقافية والعمرانية، بكل راحة بال وسعادة وطمأنينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات