«كوفيد 19» وتجديد سلاح الوعي

مجدداً، تؤكد دولة الإمارات إدارتها المتمكنة في تجاوز تداعيات فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد19»، وقدرة مؤسساتها الصحية وكوادرها الطبية، على التعامل مع تطورات الجائحة.

وفي سياق الجهود المستمرة للوقاية من الفيروس ومكافحته بشكل جذري، أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي انطلاق حملة واسعة ومجانية للتطعيم ضد «كوفيد19» بلقاح «فايزر» في دبي اعتباراً من اليوم.

وبالتوازي مع المواجهة الميدانية، صحياً، ظل الشأن الإعلامي التوعوي حاضراً، حيث جاءت الإحاطة الإعلامية الخاصة بالمستجدات الصحية حول «كوفيد19»، التي قدمتها حكومة الإمارات، لتؤكد مجدداً قدرة القطاع الصحي في الدولة على التعامل بكفاءة مع أي تطورات متعلقة بالفيروس، بفضل كوادره الطبية المميزة، وتعاون فئات المجتمع كافة، الذي أثمر طوال العام الجاري في نجاح المؤسسات المعنية بالتعامل الفعال مع الجائحة، واحتواء انتشار الفيروس عبر عمليات الرصد والتقصي، وتكثيف الفحوصات في جميع أنحاء الإمارات.

ولا بدّ من التذكير في هذا المجال، أن الإمارات حين تحررت من الإغلاق، وباشرت فتح المرافق وإعادة دورة الحياة إلى شرايين الاقتصاد الوطني، كانت قد أرفقت ذلك بشعار «الجميع مسؤول عن الجميع»، وهو شعار ينطوي على أهمية الوعي والالتزام الفردي والمجتمعي بتعليمات الجهات المختصة.

وقد أثبتت تجربة الشهور الماضية، أن مجتمع الإمارات كان مثالاً في الالتزام، حيث شكّل الوعي بأهمية الوقاية أسلوب حياة لدى شرائح المجتمع كافة، ما ينمّ عن تفاعل إيجابي وواعٍ مع الإدارة الحكومية الواثقة التي تعاملت بكفاءة واقتدار مع تداعيات الجائحة منذ بدايتها في شهر مارس من العام الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات