«جيتكس» رسالة فريدة

رسالة عالمية فريدة ترسلها دبي، فتنظم معرض «جيتكس» في دورته الأربعين، الحدث التقني الأهم عالمياً، في صيغة واقعية، تستقطب المشاركين من كافة أرجاء العالم.

مضامين رسالة دبي في هذا الصدد كبيرة وكثيرة، ومنها إن استئناف قطاع المعارض في دبي نشاطه بقوة بانطلاق «جيتكس» بمشاركة 1200 عارض من حكومات وشركات عالمية وناشئة من 60 دولة، و200 من أهم شركات الاستثمار في التكنولوجيا، تؤكد دبي أنها عند ثقة العالم بقدراتها وإمكاناتها وبجدارتها بدورها، وقيادتها لهذا القطاع المهم والحيوي عالمياً.

إن دبي التي تنظم هذا المعرض الدولي فعلياً، على أرض الواقع، وليس افتراضياً، يمثل رسالة أخرى ترسلها «دانة الدنيا» إلى العالم، تقول فيها إنها عازمة على الإسهام القوي والمؤثر في جهود انتشال العالم واقتصاده ومؤسساته العلمية والتجارية من آثار الجائحة، كما أن حجم المشاركة يؤكد، من جهة أخرى، ثقة العالم في قدرة دبي على توفير أجواء آمنة لحوار يسرّع تعافي اقتصاده.

ومن جهة أخرى، فإن «جيتكس» يؤكد أن سباق العالم للتقدم أماماً، والانطلاق إلى عالم ما بعد الجائحة، إنما ينطلق من دبي، وعموماً من الإمارات التي ستكون بلا شك أسرع دولة في التعافي عالمياً، لا سيما وأن مؤسساتنا أثبتت قدرتها على التأقلم والتعافي وبدء العام الجديد 2021، عام اليوبيل الذهبي للدولة، بسلسلة من المشاريع والمبادرات الكبرى، كما وعد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

بلى، لهذا يحتشد العالم، هنا، في دبي، لينطلق في سباقه نحو المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات