فخورون بوطننا وشعبنا وإنجازاتنا

تلونت الإمارات بألوان راية الفخر، وتزيّنت الشوارع والميادين والأبنية والساحات بالألوان الجميلة لعلم بلادنا، مع الاحتفالات باليوم الوطني التاسع والأربعين، حيث ضرب شعب الإمارات أروع الأمثلة في الوطنية والولاء والانتماء والالتفاف حول قيادته، واحتفل المواطنون والمقيمون بيوم من أجمل الأيام، متضرعين إلى الله العلي القدير أن يحفظ هذا البلد الطيّب.

هذا الشعب المعطاء هو غرس زايد، وإنجازاته تأتي بفضل الله تعالى، ثم بفضل الوالد المؤسس، الذي بنى صرحاً قوياً شامخاً، هو دولة الإمارات العربية المتحدة، واستطاع بعبقريته الفذّة، وحكمته وسداد رأيه، أن يوحد القلوب، ويؤلّف بينها، قبل توحيد الأرض وجمع شتاتها، فكان هذا الشعب العظيم، الذي التف حول قيادته الرشيدة، والتحم بها ليصنع دولة المعجزات التي يتوالى نموّها وتقدّمها وازدهارها وعطاؤها على مرّ الأوقات والأزمان.

وآخر هذه الإنجازات، التي تتزامن مع الاحتفالات باليوم الوطني، إطلاق الإمارات بنجاح، أمس، القمر الاصطناعي «عين الصقر» إلى الفضاء. وبذلك تسجّل دولتنا إنجازاً نوعياً جديداً، يعزز من مكانتها، خاصة في مجال الفضاء والاستثمار في المستقبل.

هذه المنجزات هي تجسيد لإرادة ريادة وتفوّق الإمارات، التي استطاعت، بحكمة قيادتها، أن تنخرط في المجالات كافة، والتي كانت حكراً على دول بعينها، وتعزز من إسهاماتها في خدمة البشرية والحضارة الإنسانية. نهنئ قيادتنا وشعبنا واتحادنا باليوم الوطني ونقول بكل فخر، كل عام وإماراتنا بخير وتقدّم وتطوّر ورفعة وشموخ، وكل عام ونحن ماضون بكل قوة وإيمان إلى المراكز الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات