جاهزية ترسخ الجاذبية

يوماً بعد آخر تثبت الإمارات أنها جاهزة للمستقبل، ولجميع الظروف، بفضل الرؤية الاستباقية للقيادة الرشيدة، ولن يوقف تقدمها ونموها ونهضتها جائحة أو غيرها.

وها هو مركز دبي التجاري العالمي يحتضن النسخة الأربعين من «أسبوع جيتكس للتقنية»، من السادس حتى العاشر من ديسمبر الحالي، وهو أول حدث تقني من نوعه على مستوى العالم يُقام فعلياً خلال هذا العام، بأكثر من 1200 مشاركة، تمثلها شركات ومشاريع وشركات ناشئة من أكثر من 60 دولة.

الإمارات تحوّلت، بفعل تقدّمها وتطوّرها وازدهارها، إلى مركز عالمي للتكنولوجيا الحديثة، و«جيتكس» منصة عالمية لبناء فرص المستقبل، خاصة أن التنمية مرتبطة دائماً بالتكنولوجيا الحديثة، والتي بدونها لا يمكن إحراز التقدم والتطور، وما كان لدولتنا الفتية أن تقفز هذه القفزات الواسعة، وتحافظ على مكانتها في مواقع الريادة، وتحرز المراكز المتقدمة على مستوى العالم، إلا بانتهاجها الطرق العلمية الحديثة والمتطورة، وبسعيها لاقتناء أحدث ما وصل إليه العالم من تقنيات في مختلف فروع ومجالات الحياة، إذ ستتمحور مناقشات المعرض حول العديد من القطاعات من بينها، الذكاء الاصطناعي، والمدن الذكية، والحوكمة، والنقل المستقبلي، والتقنيات المالية، والرعاية الصحية، والتعليم.

الإمارات ستحافظ على مكانتها في ريادة المال والأعمال والتعليم والثقافة والتكنولوجيا، إضافة إلى ريادتها الإنسانية، التي تصب جميعها في هدف واحد، هو إسعاد الناس، وتوفير أسهل مقومات الحياة العصرية الرغيدة، وهو هدف سام تحرص قيادتنا الرشيدة على الوصول إليه ضمن استراتيجيتها ورؤيتها لاستشراف المستقبل، وصولاً إلى تصدر العالم في المجالات كافة.

تنظيم النسخة الأربعين من «جيتكس» فعلياً وليس افتراضياً، شهادة على قوة جاذبية دبي كمركز عالمي للمؤتمرات والمعارض، وزخم المشاركات الدولية تأكيد على أن الإمارات أرض الفرص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات