الإمارات.. مواقف ثابتة في نصرة فلسطين

لا يخفى على أحد الدور المهم الذي تلعبه الإمارات في دعم القضية الفلسطينية، وما تبذله من جهد في دعم الجهود الدولية للسلام العالمي بما يضمن للشعب الفلسطيني حقوقه الكاملة، إيماناً منها بأن جهودها من أجل فلسطين، تمثل واجباً تفرضه عقيدتها وضميرها وانتماؤها لأمتيها العربية والإسلامية، حيث ظلت على مدار السنين تقدم الدعم والمساندة، وتصدح بالحق على جميع منابر المحافل الدولية.

ولا بد من الإشارة هنا، إلى أن الإمارات أثبتت على الدوام دعمها فلسطين، من خلال نجاحها في وقف الضم الإسرائيلي للضفة الغربية، مثلما ساندت فلسطين اجتماعياً واقتصادياً، بتدعيم أنشطة وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).. وفي هذا السياق، زادت المساعدات الإماراتية المقدّمة إلى وكالة «أونروا» على 218 مليون دولار خلال السنوات من 2013 وما تلاها، مساهمة من الدولة في تعزيز الدور الذي تقوم به الوكالة في رعاية اللاجئين الفلسطينيين، وشملت قطاعات التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية.

وغني عن القول، إن الإمارات باتت كياناً حضارياً فاعلاً ومؤثّراً في نماء المنطقة وازدهارها واستتباب الأمن والسلام فيها، فهي أرض تنبت السلام وتنبض به، في ظل حرصها على مناصرة الحق والعدل والسلام، وبذل كل ما هو مُمكن لدعم أي تحركات خيّرة باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار، وتعزيز التعايـش السلمي بين الأمم، بما يعود على البشرية جمعاء بالخير والرخاء، فالثبات على المبدأ، وإقران الأقوال بالأفعال، يعدان من ثوابت السياسة الخارجية للدولة، التي لم تتوانَ في ترجمتهما من خلال تحركاتها السياسية والدبلوماسية النشطة سعياً إلى نشر السلام العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات