عناوين كفاءة وعافية

الأرقام التي حققتها تجارة دبي الخارجية ليست معطيات مجردة فقط؛ بل هي حزمة من عناوين عافية الاقتصاد والمجتمع، كليهما معاً.

وفي هذه العناوين مؤشرات إلى الكفاءة والفعالية والقدرة المشهودة على التكيف مع الظروف، وتحويل التحديات إلى فرص.

وفي المعطى الأساسي، أظهرت الأرقام آفاقاً واعدة لتقدّم تجارة دبي الخارجية مدعومة بإنجازاتها المتتابعة. في حين أظهرت كذلك مرونة القطاع وجهوزية للتعامل مع الظروف الطارئة، التي فرضتها جائحة «كوفيد 19»، من خلال تقديم أفضل التسهيلات للتجارة العالمية للمساعدة على اجتياز الأزمة.

وفي السياق نفسه، تظهر هذه الأرقام نجاعة الإجراءات الحكومية التي حددتها توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وهدفت إلى تعزيز التجارة الخارجية عبر تطبيق حزم التحفيز الاقتصادي وتطوير الخدمات الجمركية. وهذا ما تظهره الأرقام التي حققتها الواردات والصادرات وإعادة التصدير، كما تلك الأرقام المتعلقة بحجم التعاملات مع الشركاء العالميين.

الأرقام تظهر كذلك كفاءة المؤسسات ذات العلاقة بالتجارة الخارجية والاقتصاد بعمومه، نتيجة تطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية. أما الأرقام التي تظهر ارتفاع عدد طرود شحنات التجارة الإلكترونية بنسبة مئة وخمسين في المئة، فإنما تعكس قوة البنية التحتية الرقمية في دبي.

وهذا أمر يتصل مباشرة بفعالية التوجيهات والإجراءات الرامية لتعزيز قدرة الاقتصاد على التحول للتعامل مع معطيات العصر، الذي باتت التقنية الرقمية تقوم بدور متزايد فيه.

بلى، إن الأرقام التي حققتها تجارة دبي الخارجية خلال النصف الأول من العام الجاري، هي عناوين عافية وكفاءة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات