نحن في المقدمة رغم التحديات

من المعروف عن دولة الإمارات أنها تسابق الزمن لكي تحقق الإنجازات التي تجعلها دائماً في مراكز الصدارة والتميز بين دول العالم.

وهذه رؤية القيادة الرشيدة في الدولة التي أكدت مراراً وتكراراً أنها لا تقبل إلا القمم والريادة في العالم، وحكومة دولة الإمارات تسعى دائماً لتحقيق رؤية القيادة في أن تكون الإمارات الرقم واحد عالمياً.

وبفضل توجيهات ودعم القيادة الرشيدة، والجهود المتواصلة التي تقودها الحكومة لتعزيز القدرات التنافسية العالمية للدولة، عبر تطوير الأداء في مختلف القطاعات، نجحت الإمارات في الاحتفاظ بموقعها ضمن الاقتصادات العشرة الأكثر تنافسية في العالم، وذلك وفق خارطة الطريق التي وضعتها الدولة منذ عشر سنوات مضت للانضمام إلى أفضل 10 اقتصادات تنافسية في العالم بحلول العام 2021. وحققت الدولة إنجازات كبيرة، ولم تتوقف أمام التحديات والأزمات. واستطاعت أن تصل إلى هدفها قبل الموعد المستهدف في العديد من تقارير التنافسية العالمية.

وها هي دولة الإمارات للعام الرابع على التوالي تتصدر بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020، الصادر عن مركز التنافسية العالمي، والذي أشاد بالأداء التنافسي لدولة الإمارات، وبالتحسينات الكبيرة التي شهدتها العديد من المحاور والمؤشرات، والتي ساهمت في بقاء تصنيف الدولة ضمن قائمة الدول العشر الأوائل عالمياً في التنافسية العالمية.

دولة الإمارات، رغم تحديات جائحة كورونا، تمضي برؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لاستشراف المستقبل، وترسيخ ثقافة التميز، وتسعى لأن تكون بمقدمة دول العالم في مختلف القطاعات وعلى مختلف الصعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات