الحياة مستمرة والإنجاز متواصل

من يسعى إلى القمة دائماً لا يحول شيء دون تحقيق طموحاته وآماله، ذلك نهج دولة الإمارات التي وضعت أمامها هدفاً رئيسياً بأن تكون في المقدمة دائماً، مثلما هو أسلوب وسياسة القيادة الرشيدة في الدولة، والنهج الذي أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال ترؤس سموه اجتماع مجلس الوزراء بقوله: «إن دولة الإمارات مستمرة في عملها لخدمة الجميع، وتواصل جهودها لتحقيق رؤيتنا نحو المئوية وأن تكون من أفضل دول العالم».

مشيراً سموه إلى أن «ما مضى خلال الأشهر الماضية علّمنا أن نكون أقوى ونتعلم، ولدينا نقاط تحسين سنطوّرها، والقادم سيكون للأفضل».ها هي الحياة تعود لطبيعتها وفق توجيهات القيادة الرشيدة في الدولة، رغم استمرار أزمة وباء كورونا وتداعياتها السلبية على مستوى العالم، فلا شيء يعوق مسيرة العمل والتنمية في دولة لا تعرف المستحيل، ولا شيء يحول دون تقدمها نحو الأمام دائماً، وقد عملت حكومة دولة الإمارات والجهات المسؤولة بكفاءة عالية خلال الأشهر الماضية عن بعد ولم تتوقف، والآن تستكمل أعمالها من الميدان، ويعود الموظفون لمواصلة الإنجاز.

وذلك مع استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية ووسائل الوقاية الصحية، وقد وضعت القيادة صحة الموظفين والمتعاملين على رأس الأولويات، ووجهت المسؤولين بتوفير كل سبل السلامة والوقاية، وتوفير البيئة الصحية لسلامة الجميع.

لقد دخلت دولة الإمارات مرحلة جديدة، تتمثل بعودة الحياة الاقتصادية التدريجية، كل شخص فيها مسؤول، وكل المؤسسات والقطاعات مشاركة في حماية أفرادها.. وستبقى الصحة أولوية ومسؤولية، وإرجاع عجلة الاقتصاد استراتيجية وضرورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات