قيادة نفتخر بها جميعاً

قدمت دولة الإمارات نموذجاً فريداً ومتميزاً على المستوى العالمي في التعامل مع جائحة كورونا، كما عكست توجيهات وجهود القيادة الرشيدة في الدولة أعلى مستويات الإنسانية والحضارة، وكانت لجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان المتميزة منذ بداية الأزمة بالغ الأثر على المستويين المحلي والدولي، وأشاد بها قادة دول العالم والمنظمات الدولية، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله:

«حبانا الله بالأخ والصديق والقائد محمد بن زايد.. أظهرت هذه الأزمة معدنك العظيم أمام القريب والبعيد والصديق والعدو.. وقفتك ومواقفك ومتابعتك وكلماتك.. وطنياً وإنسانياً.. محلياً وعالمياً.. ستبقى مسطرة في تاريخ دولة الإمارات.. مفخرة لنا جميعاً».

كما أكد سموه في افتتاح جلسات اجتماع حكومة دولة الإمارات الذي عقد عن بُعد بعنوان «الاستعداد لمرحلة ما بعد كوفيد 19»، على أهمية حماية المكتسبات والإسراع في النهوض من الأزمة، حيث قال سموه: «اليوم هدفنا ليس فقط حماية صحة الناس، وإنما هدفنا حماية الاقتصاد، وحماية المكتسبات وحماية الحياة الكريمة.. ثقتي فيكم كبيرة.. والمهمة الرئيسية اليوم عندنا هي النهوض بدولة الإمارات أسرع من أي دولة في العالم».

وناقش اجتماع حكومة دولة الإمارات العمل على تطوير «استراتيجية دولة الإمارات لما بعد كوفيد 19»، من خلال الارتقاء بمنظومة الأداء الحكومي بالكامل، وتعزيز جاهزية مختلف القطاعات، على مستوى الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وتطوير أدوات وآليات فاعلة وابتكار حلول جديدة، بما يتوافق مع المستجدات والتغيرات والتحديات الاقتصادية والمجتمعية والتنموية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات