لا نعرف التوقف والعطاء مستمر

دولة الإمارات العربية المتحدة، التي لا تعرف المستحيل، وتسارع من أجل المستقبل، مستمرة في مسيرة التنمية المستدامة والبناء، ورعاية شعبها وحمايته وكل المقيمين على أرضها، وذلك بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة، التي أكدت المضي في تحقيق التطلعات والمشاريع الوطنية، وفق ما تم التخطيط له، واستمرار العمل في مواجهة أزمة وباء «كورونا»، لتوفير أرقى سبل جودة الحياة لسكانها ومواطنيها، من خلال الخدمات والمبادرات النوعية وذات القيمة المضافة في مختلف القطاعات، بهدف إحداث تأثير إيجابي وحقيقي في الحياة اليومية للمواطن.

وقد أكد ذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال ترؤس سموه اجتماع مجلس الوزراء عن بعد، والذي ناقش كل القضايا الحيوية المطروحة على الساحة في الظروف الراهنة، حيث قال سموه: «فخورون بالمرونة والجاهزية، التي تتعامل بها حكومة الإمارات مع التطورات.. خدماتنا مستمرة وعلى مدار الساعة».

وأكد سموه أولوية الاهتمام بالإنسان على أرض الإمارات، واستمرار المسيرة قائلاً: «لا نعرف التوقف ولا نحب الراحة.. اليوم وكل يوم نتعلم أشياء جديدة.. نحسن من خدماتنا.. ونطور أدواتنا لخدمة المواطنين»، مضيفاً سموه: «قيمة العمل الحكومي الحقيقية هي بما نضيفه للوطن ولحياة أبناء الوطن والمقيمين، وفي ظل الظروف الحالية نريد الوصول للناس بشكل أكبر.. ندعمهم ونسهل الخدمات لهم».

العالم كله يمر بظروف صعبة، والحياة تتغير وبشكل سريع، ولكن العطاء في دولة الإمارات مستمر في كل المجالات، وكلما زادت التحديات زاد التصميم على مواجهتها، لتستمر مسيرة البناء والتنمية المستدامة، ولتبقى دولة الإمارات دائماً في المقدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات