شهادة تقدير لحماة الوطن

أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة قدرتها على مواجهة أشد الأزمات وذلك بفضل الله سبحانه وتعالى، وبتوجيهات قيادتها الرشيدة الساهرة على حماية الوطن وشعبه الملتف بقوة حول قيادته، وبجهود الجهات المسؤولة في الدولة التي تعمل على مدار الساعة لمواجهة أزمة وباء فيروس كورونا التي تهدد كبرى دول العالم وتهدد البشرية جمعاء، إنها حرب حقيقية من أجل الوطن، وهؤلاء الذين يعملون ليل نهار في ميدان الكفاح ضد الوباء، من جهات طبية، أطباء وممرضين وأقسام إدارية تدير العمل وتراقب تنفيذه، كل هؤلاء الآن هم بمقام حماة الوطن المدافعين عنه في قلب الميدان.

وهذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في رسالة الشكر التي وجهها لهم، والتي قال فيها سموه: «شكراً خط دفاعنا الأول، شكراً لتضحياتكم، وسهركم، وبذلكم من أجل الوطن.. أنتم حماة الوطن اليوم وسياجه وجنوده المخلصون».

ودعا سموه الجميع على أرض الإمارات لتوجيه الشكر لهم، والثناء والتقدير لجهودهم المتواصلة ليل نهار، أطباء وممرضين ومسعفين وإداريين في قطاعنا الطبي في الدولة.

شهادة تقدير عظيمة من القيادة الرشيدة لهؤلاء الذين يبذلون كل جهدهم في الميدان من أجل حماية الوطن من هذا الوباء الذي يهدد معظم دول العالم، وعلى رأسها الدول الكبرى الغنية بمواردها وعلومها، ودعماً لجهود هؤلاء «حماة الوطن» أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، حملة تطوعية لمكافحة فيروس كورونا المستجد. وكتب سموه على حسابه في إنستغرام: «مدينتك تناديك.. تطوع لدبي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات