الإمارات نموذج التكاتف والإنسانية

أصبحت دولة الإمارات نموذجاً متميزاً بين دول العالم في مكافحة فيروس كورونا، وذلك بشهادات منظمة الصحة العالمية، وشهادات العديد من الجهات الأجنبية، وها هو موقع «جلوبال نيوز هت» الشبكي الأمريكي يشير في تقرير خاص له إلى أن الإمارات تتصدر دول العالم في مكافحة فيروس «كورونا» على كافة الجبهات، واستعرض التقرير منهج الإمارات في مكافحة الفيروس والحيلولة دون تفشيه، وكذلك في التعامل مع التأثيرات السلبية الناجمة عنه.

كما يأتي تكاتف شعب الإمارات بمختلف قطاعاته، مع قيادته في الأزمة وما قدمه القطاع الخاص ورجال الأعمال من مساهمات كبيرة ليضرب المثل على مدى الإحساس الوطني العالي والتلاحم والتكاتف بين الشعب والقيادة، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بقوله: «ما نلمسه من وعي شركاتنا ومؤسساتنا بمسؤوليتها الاجتماعية خلال الظروف الراهنة يبعث على الارتياح ويعزز ثقتنا بقدرة الإمارات، حكومة وقطاعاً خاصاً ومجتمعاً، على تجاوز الأزمة».

ما قدمته دولة الإمارات من خدمات إنسانية للدول والشعوب الأخرى في مكافحة الوباء بات نموذجاً يضرب به المثل في مدى إنسانية هذه الدولة وقيادتها الحكيمة التي حظيت بشهادات عالمية على إنسانيتها وفاعليتها في تقديم المساعدات ومد يد العون للآخرين، وما زالت مساعداتها في الأزمة لإيران، ونقلها لرعايا الدول الأخرى من المناطق الموبوءة في الصين إلى مدينة الإمارات الإنسانية للرعاية، نموذجاً يؤكد استشعار الإمارات دورها الخيري والريادي تجاه المجتمعات المنكوبة والمحتاجة في شتى أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات