الأمن الغذائي في استراتيجية الدولة

الاستثمار في بناء المواطن هو أفضل مجالات الاستثمار، ومن هذا المنطلق تولي الدولة، بتوجيهات القيادة الرشيدة، اهتمامات كبيرة لكل ما يتعلق بالإنسان، من الصحة والتعليم والأمن والاستقرار.

وأيضاً تولي اهتماماً كبيراً للغذاء الذي هو المكون الرئيسي لحياة الإنسان وصحته، واهتمام الحكومة بالغذاء ليس فقط بتوفيره للمواطن ولمن يعيش على أرض الإمارات، بل ينصب في الأساس على مدى سلامة واستدامة الغذاء للإنسان، ولهذا كانت مبادرة القيادة الرشيدة في الدولة بإنشاء وزارة للأمن الغذائي، تستهدف أن تكون الإمارات الأفضل عالمياً في مؤشر الأمن الغذائي العالمي بحلول عام 2051، وضمن أفضل 10 دول بحلول عام 2021، عبر تطوير إنتاج محلي مستدام، وتفعيل المبادرات لتعزيز قدرات البحث والتطوير في مجال الغذاء، وضمان سلامة الغذاء وتحسين نظم التغذية، وغير ذلك من البرامج المستدامة.

وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال جولة سموه، في معرض الخليج للأغذية «جلفود» الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي، فإن أهمية المعرض «تنبع من كونه يهتم في غذاء الإنسان وصحته وسلامته، والإنسان هو أسمى مخلوقات الله عز وجل، وبناء عليه فإن الدول والحكومات عموماً، ودولتنا خاصة، تعي أن الأمن الغذائي هو في صلب استراتيجية الدولة يجب حمايته واتخاذ جميع التدابير والاحتياطات الضرورية والمهمة من أجل هذا الغرض، لهذا حرصت عند تشكيل حكومتي الأخيرة على إنشاء وزارة للأمن الغذائي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات