منظومة استثمار في الكوادر البشرية

إنجازات دبي الكبيرة التي وضعتها في مصاف المدن الأولى في العالم، لم تكن لتتحقق إلا بموارد بشرية تتمتع بكافة الحقوق والاستقرار المعيشي، وهذا هو نهج دولة الإمارات التي تضع الإنسان على رأس أولوياتها وتسعى لضمان أمنه واستقراره وسعادته، ومن هنا جاء اعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي منظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وذلك تنفيذاً للأهداف الاستراتيجية لإمارة دبي الرامية إلى تطوير منظومة العمل الحكومي في الإمارة من خلال منظومة تشريعات وضعت من أجل تحقيق أفضل مستويات للعمل وللعاملين، ولتكون دبي نموذجاً للعمل الحكومي المتفرد والذي يضمن الاستثمار في الكوادر البشرية وتحويلها إلى طاقات ذات إنتاجية مبتكرة تدعم الأهداف المنشودة.

وتهدف المنظومة الجديدة المعتمدة إلى تحسين دخل العاملين في حكومة دبي، إلى جانب توفير عدد من المميزات التي تدعم توفير الاستقرار الوظيفي من خلال ساعات العمل المرنة، إضافة إلى توفير خيار العمل عن بعد والدوام الجزئي والذي من شأنه خلق التوازن بين الحياة الوظيفية والشخصية، كما تحدد المنظومة الحد الأدنى لراتب الخريج المواطن إضافة إلى الامتيازات المنصوص عليها في القانون مثل تذاكر السفر والتأمين الصحي ومكافأة نهاية الخدمة وغيرها من البدلات التي تسهم في خلق بيئة عمل محفزة وإيجابية للموظفين.

وتعكس هذه المنظومة مدى حرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل سبل الحياة الكريمة للعاملين وأسرهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات