دبي المدينة الذكية

تسعى القيادة الرشيدة إلى النهوض بمدينة دبي إلى مصاف أرقى وأحدث المدن في العالم، وذلك بتعزيز مكانتها وتوجيهها نحو التحوُّل إلى نموذج المُدُن الذكية، والمحافظة على المُستوى العالي من الجودة في تقديم الخدمات، وضمان تحقيق السعادة والرفاهية لأفراد المُجتمع من خلال استخدام التقنيات الحديثة، وتسهيل وتنشيط الدّورة الاقتصاديّة في الإمارة من خلال تسهيل تبادل المُعاملات والبيانات بين الجهات الحكومية والخاصّة إلكترونياً، وكذلك رفع مستوى الفعالية والكفاءة في الأداء الحكومي، من خلال تمكين الجهات الحكومية من أتمتة أعمالها وأنشطتها وخدماتها، إضافة إلى تعزيز ثقة الجمهور بالاعتماد على الخدمات الذكية.

من أجل تحقيق هذه الأهداف وغيرها، أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم القانون رقم «1» لسنة 2020 بشأن «دائرة دبي الذكية»، الذي تُطبّق أحكامه على «مكتب مدينة دبي الذكيّة» المُنشأ بموجب القانون رقم «29» لسنة 2015، على أن يكون لدائرة دبي الذكية، في سبيل تحقيق أهدافها، مهام وصلاحيات تشمل وضع خطة التحوُّل الذكي والسياسات والخطط الداعمة لها، والبرامج والمبادرات في مجال تقنية المعلومات، بما يضمن التحوُّل الذكي للجهات الحكومية، واستمرارية الإبداع والابتكار في هذا المجال.

وتختص الدائرة بعقد الشراكات مع الجهات المعنية داخل الإمارة وخارجها، للاستفادة من أفضل المُمارسات المُطبّقة في مجال التحوُّل الذكي، بما يُمكّنها من دعم جهودها في تحقيق أهدافها والقيام باختصاصاتها. وتتولى الدائرة إنشاء بوّابة إلكترونية للتطبيقات الذكيّة، لقِياس مدى الالتزام بتطبيق السِّياسات العامّة والاستراتيجيّات والمُبادرات والمشاريع والمعايير المُتعلِّقة بالتحوُّل الذكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات