الإمارات الأقوى اقتصادياً

تتقدم دولة الإمارات اقتصادياً بثبات واقتدار لتضعها أكبر المؤشرات الدولية في مقدمة بلدان العالم، بعد أن احتكرت المركز الأول عربياً، لتدخل في قائمة العشرين الأقوى عالمياً، وحلولها في المرتبة 16 عالمياً بحسب التقرير السنوي الذي يرصد 190 دولة حول العالم لممارسة أنشطة الأعمال لسنة 2020 والصادر عن البنك الدولي في واشنطن، والذي أكد أن الإمارات ما زالت أحد أهم مراكز اجتذاب المبتكرين ورواد الأعمال والمستثمرين في المنطقة وجميع أنحاء العالم، من خلال محافظتها على مركز الطليعة في منطقة الشرق الأوسط.وتأكيداً على الثقة في اقتصاد الإمارات فقد تم اختيارها لاستضافة اجتماع البنك الدولي الإقليمي لمجموعة العمل الفنية الخاصة بتقرير ممارسة أنشطة الأعمال، والذي ستستضيفه دبي خلال ديسمبر المقبل، ويشارك فيه نحو 250 من الخبراء العالميين من البنك الدولي وكبرى المؤسسات الاقتصادية المتخصصة في العالم؛ يناقشون خلاله الفرص والتحديات التي تواجه عملية بناء وتحسين القوانين والإجراءات المتعلقة بممارسة أنشطة الأعمال والمراحل الأساسية، التي تمر بها المنشآت الاقتصادية.

ويؤكد حصول الإمارات على شرف استضافة اجتماع البنك الدولي تطلعات الدولة وتوجهات قيادتها الرشيدة إلى قمة المراكز العالمية والإقليمية في مجال تطوير ممارسة الأعمال، حيث انعكست التحسينات المستمرة التي تقوم بها مؤسساتنا الحكومية على مكانة الدولة في التصنيفات العالمية لسنوات طويلة. إن ثقة البنك الدولي في دولة الإمارات تعكس يقينه بأن تجربتها في بناء منظومة استثمارية جاذبة هي تجربة مبتكرة تضاف إلى الإرث المعرفي الذي بنته مؤسسات الدولة الاقتصادية الحكومية خلال السنوات الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات