الإمارات في الفضاء

اليوم تدخل دولة الإمارات ضمن النخبة العالمية للعلوم، وذلك بوضع بصمتها المميزة بسواعد أبنائها في مجال استكشاف الفضاء.

حيث ينطلق رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري في رحلة نوعية إلى الفضاء، ليحقق طموحات الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأحلام وآمال أجيال إماراتية وعربية في أن يكون للعرب دور ومكانة في هذا المجال العلمي الحيوي، وليستعيد العرب أمجادهم بمساهمة الإمارات في إحياء نهضة العرب الحضارية.

وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تواصله مع رائدي الفضاء الإماراتيين قبل انطلاق الرحلة، حيث قال سموه: «فخورون بهذه النماذج المضيئة في مسيرة الخير والبناء..الرحلة ستصنع تاريخاً جديداً في سماء الوطن وتؤكد دخول دولة الإمارات عالم اكتشاف الفضاء بسواعد أبنائها.. رحلة ستلهم الأجيال المقبلة لتحقيق إنجازات وطنية جديدة».

هذه الرحلة التاريخية تعد أملاً يضيء الطريق نحو نهضة علمية عربية جديدة. في قطاع الفضاء الذي تسعى فيه الإمارات إلى تحقيق إنجازات نوعية بسواعد وعقول جيل من الشباب الإماراتي المبدع وبمبادرات ومشاريع طموحة تسابق معها الإمارات الزمن نحو القمة.

وستشارك الإمارات من خلال هذه الرحلة مشاركة علمية فعالة، حيث سيجري المنصوري 16 تجربة علمية بالتعاون مع وكالات فضاء عالمية، وذلك ضمن برنامج «الإمارات لرواد الفضاء»، الذي يشرف عليه مركز محمد بن راشد للفضاء، وهو أول برنامج في المنطقة العربية يعمل على إعداد كوادر وطنية تُشارك في رحلات الفضاء وتساعد في تحسين حياة البشر على سطح الأرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات