الشباب أمل الإعلام العربي

مما لا شك فيه أن منظومة الإعلام العربي ككل تحتاج إلى تطوير وتحديث يؤهلها لمواكبة التغيرات التي تحدث على الساحتين الإقليمية والدولية.

حيث إن هذه المنظومة منوط بها تعزيز الروابط والتعاون والتواصل بين الشعوب العربية، كما أن دور الإعلام في المجتمع نما بشكل كبير وبات يحتاج لأفكار جديدة وإعلاميين قادرين على التعامل مع المتغيرات والتطورات، هذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال استقبال سموه المشاركين في الدورة الثالثة من برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» الذي يشارك فيه أكثر من 100 شاب وشابة من 19 دولة عربية.

حيث قال سموه: «إن تطوير منظومة الإعلام في عالمنا العربي أصبح ضرورة ملحة لبناء وتعزيز الثقة بين المجتمعات العربية وقياداتها بأفكار ملهمة تزيد من التلاحم المجتمعي وتحقق أحلام وطموحات الشعوب». وأعرب سموه عن ثقته في شبابنا العربي «فهم الأمل ويحملون على عاتقهم مهمة تغيير واقعنا العربي إلى الأفضل». وقال سموه إنه من خلال شبابنا نتطلع إلى رؤية منابر إعلامية تخاطب العالم بثقافة العرب، وتحمل رسائل الخير والتسامح إلى شعوب الأرض.

ويعد برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة المبادرة الأضخم لتطوير قدرات الشباب العربي في مجال الإعلام، حيث تسعى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات للنهوض بالإعلام العربي بالأجيال الجديدة من الإعلاميين الذين تنتظر منهم مجتمعاتنا العربية عهداً جديداً لإعلام يعي المتغيرات من حولنا ويقود مجتمعاتنا نحو مستقبل مزدهر ويعيد للعرب دورهم ومكانتهم الحضارية بين الأمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات