الإمارات مصدر إلهام للآخرين

ما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من إنجازات كبيرة على المدى المحدود منذ تأسيسها حتى الآن، جعل منها نموذجاً لمعظم دول العالم التي تسعى إلى التميز والتفوق، وبناء دولة حديثة على أسس حضارية متينة، ويتمتع شعبها بمميزات حياتية تطمح إليها كل شعوب الأرض.

والحديث عن إنجازات دولة الإمارات ومسيرتها التنموية لا يتوقف، وتلاحقه التقييمات والمؤشرات الدولية التي تضع الإمارات في المقدمة عالمياً وإقليمياً في العديد من المجالات الاقتصادية والتنموية، كل هذا جعل من الإمارات نموذجاً وحلماً للكثيرين، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جلسة العصف الذهني السنوية التي ترأسها سموه مع فريق عمله في مكتبه بأبراج الإمارات بدبي، لمناقشة الأفكار والمشاريع المقبلة، حيث قال سموه: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت اليوم مصدر إلهام ونموذجاً متميزاً في المنطقة، يتطلع إلى إنجازاتها الكثير من دول العالم.. وتنمية هذه الإنجازات تحتاج إلى عملٍ وجهدٍ والتزام كل فرد متفانٍ ومخلص لوطنه»، وأشار سموه إلى أن الفترة المقبلة بحاجة إلى تضافر الجهود في مجالات التوطين وخدمة المواطنين وتنمية الاقتصاد، حيث قال: «الفترة المقبلة نحتاج إلى أفكار استثنائية لتطوير الاقتصاد والارتقاء بخدمات المواطنين»، مضيفاً سموه: «نحتاج إلى أفكار مبتكرة، ودماء جديدة، وطاقات متجددة من أجل وطن لم يبخل علينا بشيء».

هكذا تنطلق الإمارات لتبهر وتلهم العالم بقيادتها الحكيمة، وبإبداعاتها وأفكارها الناجحة التي هي ثمرة تعاون فريق متجانس يتحلى بالإخلاص والمثابرة وروح العمل الجماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات