فضائح قطر في دعم الإرهاب

لا تكاد تمر أيام إلا وتتكشف حقائق وأسرار جديدة حول نشاط تنظيم الحمدين القطري في دعم وتمويل الإرهاب على مستوى العالم منذ سنوات مضت، ولم تعد الدول الأربع المقاطعة لقطر تعطي اهتماماً للأزمة القطرية ولا لغوغاء الإعلام القطري، ولا للتصريحات والصيحات الجوفاء للمسؤولين في الدوحة، حيث باتت فضائح قطر حديث الإعلام الغربي، وكلما تكشفت فضيحة جرّت وراءها فضائح أخرى.

فالمسلسل القطري لدعم وتمويل الإرهاب متواصل ومرتبط بخيوط التمويل في الداخل والخارج. وها هي آخر الفضائح يكشف عنها فيلم وثائقي فرنسي بلجيكي مشترك، يبث قريباً على قناة «آر تي بي إف» البلجيكية، يكشف تفاصيل جديدة تتعلق بملف تمويل قطر للجماعات الإرهابية في دول أوروبية. واستند الفيلم على آلاف الوثائق السرية، التي تثبت تمويل قطر لمؤسسات ومخطّطات لصالح تنظيم الإخوان الإرهابي في دول أوروبية عدة، ويسلط الفيلم الضوء على خفايا مؤسسة قطر الخيرية، وهو الاسم البراق والخادع، الذي سخّره تنظيم الحمدين لتمويه مساعيه المتطرفة في أوروبا.

وتأتي فضائح هذا الفيلم الوثائقي بعد أشهر من كشف كتاب فرنسي حمل عنوان «أوراق قطرية»، دعم قطر لمؤسسات ومشاريع مرتبطة بتنظيم الإخوان الإرهابي في عدد من دول أوروبا من بينها فرنسا وسويسرا. وعرّى الكتاب الذي صدر في أبريل الماضي، جوانب من الدعم السخي، الذي تقدمه قطر لتنظيمات الإخوان.

كما كشف موقع «ذا إنڤيستيجيتيڤ جورنال» البريطاني عن التمويل الذي تلقته جماعة الإخوان في هولندا من سلطات الدوحة.

وهكذا يتواصل مسلسل فضائح «عرابي الإرهاب» في تنظيم الحمدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات