تغريدات عرّاب الإرهاب

من الطبيعي ألا تمر أحداث عدن والصدامات المسلحة هناك، وعدم التزام القوات الحكومية المدعومة من حزب الإصلاح المزروع بخلايا جماعة الإخوان الإرهابية، من دون تعليقات وتغريدات عراب الإرهاب القطري حمد بن جاسم.

هذه التغريدات السامة التي تكشف بوضوح أيادي تنظيم الحمدين وجماعة الإخوان الإرهابية في تصعيد الأحداث في جنوب اليمن، في هذه المرة يلعب عراب الإرهاب لعبة فاشلة تماماً بسعيه لإشعال خلافات بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويذهب ليغازل المملكة ويزعم أنها «الشقيقة الكبرى» التي زُج بها في أزمات ليس لها مصلحة فيها، ويتناسى عراب الإرهاب تغريداته السابقة التي كان يكيل فيها الاتهامات للمملكة ويطعن في مكانتها على المستويين العربي والإسلامي، الآن يسعى حمد بن جاسم بأوهامه الشيطانية، لاختلاق خلافات بين السعودية والإمارات، ويبدو أنه لا يتابع أي إعلام آخر سوى الإعلام القطري، ولا يرى إلى أي مستوى من القوة والمتانة وصلت العلاقات بين السعودية والإمارات بالقدر الذي لا يمكن أن يتم اختراقه أو حتى تشويهه بادعاءات باطلة.

عرّاب الإرهاب يحاول استغلال الاتهامات التي توجهها جهات مشبوهة لدولة الإمارات في اليمن، ويضخمها إعلام «تنظيم الحمدين» لكي يوحي بوجود خلافات بين السعودية والإمارات، والمضحك في تغريداته إيحاءاته الساذجة بأن قطر أقرب للسعودية من غيرها من دول مجلس التعاون الخليجي الذي يرى حمد بن جاسم أنه فقد دوره في تحريك الأمور في المنطقة.

تغريدات حمد تكشف عن دور قطر في تصعيد الأحداث في الجنوب اليمني، وسعيها لزرع الخلافات بين السعودية والإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات