الأولوية لاستقرار المواطن

بتوجيهات ورقابة مباشرة ومتابعة مستمرة من القيادة الرشيدة، تسعى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى توفير حياة كريمة للمواطنين، من خلال تسخير كل الإمكانيات والموارد المتاحة، لبناء مجتمع متلاحم قائم على أسس جودة الحياة ورفاهيتها، ويتمتع بالأمن والاستقرار على أعلى المستويات.

وتولي القيادة الرشيدة في الدولة اهتماماً بالغاً للإسكان باعتباره العنصر الرئيسي بحياة الأسر المواطنة في جميع إمارات الدولة، وتتوالى توجيهات القيادة باعتماد قرارات دعم الإسكان بشكل مستمر، ويأتي آخرها تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، باعتماد برنامج الشيخ زايد للإسكان خلال اجتماعه في رأس الخيمة 609 قرارات للدعم السكني للمواطنين في مختلف إمارات الدولة بقيمة نصف مليار درهم.

ويأتي اعتماد هذه القرارات في إطار السياسة الرامية إلى دعم استقرار الأسر المواطنة وتوفير الحياة الكريمة لها، وذلك اعتباراً وتكريساً لنهج القيادة الرشيدة بوضع المواطن واحتياجاته ورفاهيته على رأس قائمة اهتمامات الدولة في مختلف المجالات، وعلى رأسها الإسكان.

وقد أصدر برنامج الشيخ زايد للإسكان 2336 قرار دعم سكني للأسر المواطنة منذ بداية 2019 بقيمة تقديرية تصل إلى مليار و800 مليون درهم، ويولي البرنامج اهتماماً كبيراً ومتابعة لعمليات البناء والتنفيذ بربط نظام «حصنتك» في الأحياء السكنية المستقبلية التي ينفذها البرنامج، بهدف توفير أعلى مستويات الأمن والسلامة والحفاظ على البيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات