الإمارات تعيد الحياة في اليمن

منذ اللحظة الأولى التي شاركت فيها الدولة ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بهدف الدفاع عن الشرعية في اليمن، وبتوجيهات قيادتها الرشيدة، انطلقت جهود الإمارات الإنسانية، لتعيد الحياة والأمل في قلوب الأشقاء اليمنيين.

ولم تتوقف الإمارات، على مدى أعوام الحرب، عن تقديم المساعدات الإغاثية والطبية، والمساهمة الفعّالة في إعادة البناء، وإصلاح البنى التحتية في مختلف مدن وقرى اليمن، وإطلاق المبادرات والمشاريع التنموية والإنسانية.

كما أن مؤسسات الدولة وهيئاتها لم تغفل ما خلّفته الحرب من أوضاع صعبة على الشباب، فنفذت الأعراس الجماعية لآلاف منهم، في 11 محافظة هذا العام، بهدف تخفيف معاناتهم، ورسم الفرحة والسعادة على وجوه عائلاتهم.

وما قدمته الإمارات والسعودية بالأمس من دعم مشترك لمشروع «الدعم الطارئ لتحسين سبل المعيشة للأسر الأكثر ضعفاً» في أبين، والذي يستفيد منه أكثر من 4200 صياد، يصب في الاتجاه عينه.

الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات لدعم اليمن وتخفيف معاناة شعبه، هو جزء من نهج الإمارات وثوابتها الأصيلة، التي لا تتخلّى عن أي محتاج في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات