أحلامنا لا تعرف المستحيل

في إطار مبدأ «الاستثمار في الإنسان» باعتباره نهج سياسة دولة الإمارات منذ تأسيسها حتى الآن، تولي القيادة الرشيدة اهتماماً كبيراً وأولوية منهجية لبناء الإنسان الإماراتي، وتطوير قدراته ومهاراته بالشكل الذي يؤهله للمساهمة بفاعلية في بناء مستقبل الدولة، ونحو هذا الهدف تأتي خطوة اعتماد مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «استراتيجية البرنامج الوطني للمهارات المتقدمة»، هذه الاستراتيجية التي تعكس الوسائل والأهداف لجعل دولة الإمارات رائدة عالمياً في مجال الفكر وتطوير المهارات المتقدمة، وتعكس أيضاً السعي لتطوير منظومة متكاملة توظف المهارات المستقبلية في المجالات الحيوية للدولة.

وتسعى «استراتيجية البرنامج الوطني للمهارات المتقدمة»، لجعل دولة الإمارات رائدة عالمياً في مجال بناء وتطوير مهارات المواطن الإماراتي، التي تؤهله للمساهمة في بناء مستقبل الدولة، وتعزيز ثقافة التعلّم مدى الحياة في المجتمع، وتؤهل كادراً بشرياً قادراً على مواكبة تغيرات المستقبل ورفد مسيرة التنمية الشاملة في دولة الإمارات، ويكمن الدور الرئيسي للبرنامج في حكومة مرنة استباقية بقيادة واعية وحكيمة، تمتلك رؤية واضحة مستقرة للمستقبل، وتهدف إلى تحقيق سعادة المجتمع، وتبني أفضل التجارب والممارسات، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله: «نريد للمواطن الإماراتي أن يكون الأكثر استعداداً للمتغيرات.. مسلحاً بمهارات متقدمة ونوعية.. ونمط حياة جديد يحافظ على تفوق الدولة في مختلف المجالات»، وأضاف سموه: «أحلامنا عظيمة لا تعرف المستحيل، وقوتنا في مجتمع إماراتي يؤمن بالتعلم مدى الحياة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات