تعزيز العمل الحكومي العربي

تبث دولة الإمارات في أمتها العربية روح المنافسة في التميز والكفاءة في العمل الحكومي، وهو ما يبدو واضحاً من المبادرات التي تنطلق من الدولة لحث الحكومات العربية على تطوير أدائها وفق أحدث الأساليب العلمية والعصرية، وكما أكدت من قبل القيادة الرشيدة في الإمارات، أن كل شيء متوفر لدى العرب من ثروات وإمكانيات وطاقات بشرية، ولا ينقصنا سوى الإدارة الصحيحة والحديثة، فقد تبنت الإمارات، وعلى مدى نحو ربع قرن مضى، مسيرة تطوير أداء الحكومة وأدواته المادية والبشرية، وذلك لكي يواكب العمل الحكومي بشكل عام في الدولة مسيرة التنمية والبناء والتطور التي تخوضها دولة الإمارات منذ تأسيسها، والتي حققت فيه في زمن قصير ما لم تستطع دول كبرى تحقيقه في عقود طويلة مضت، وها هي الإمارات بانتمائها القوي لأمتها العربية وحرصها البالغ على النهوض بهذه الأمة لتستعيد أمجادها، ها هي تطلق مبادراتها لتطوير وتميز أداء العمل الحكومي على مستوى الحكومات العربية كلها، وآخرها بالأمس إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جائزة التميز الحكومي العربي، التي سيتم من خلالها تكريم أفضل وزير عربي، وأفضل مدير عربي، وأفضل محافظ، كما ستكرم أيضاً التجارب العربية الإدارية الرائدة، وتتضمن أيضاً إطلاق منصة متكاملة للتحديث الإداري العربي، وقال سموه: «نطمح إلى أن تنتشر ثقافة التميز وجودة الخدمات الحكومية في كافة أرجاء العالم العربي.. لو اهتممنا بالإدارة في منطقتنا كما نهتم بالسياسة فالمستقبل حتماً أفضل وأجمل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات