تأييد دولي في مواجهة الحوثي

رغم مرور أكثر من أربعة أشهر على اتفاق ستوكهولم بشأن اليمن، إلا أن خروقات وقف إطلاق النار من جانب الحوثي، وأساليبه وتحايله للهروب من التزاماته الواردة في الاتفاق مستمرة بلا توقف، لكن الأسوأ من ذلك هو جرائم ميليشيا الحوثي الإيرانية، التي تتفاقم معها الأزمة الإنسانية للشعب اليمني، وهو الأمر الذي أقرته جهات أممية ومنظمات دولية، فرغم الانهيارين المعيشي والأمني اللذين تسببت فيهما الميليشيا، فإنها أيضاً مستمرة في «صناعة الموت»، وذلك بالتفخيخ العشوائي بالألغام في الطرقات وحتى في المناطق الزراعية، وقد أقرت منظمة دولية بارزة في تقرير لها منذ يومين بأن استخدام ميليشيا الحوثي الواسع الألغام الأرضية على طول الساحل الغربي لليمن منذ منتصف 2017 قتل وجرح مئات المدنيين ومنع منظمات الإغاثة من الوصول إلى المجتمعات الضعيفة، وأكثر من ذلك دمرت الميليشيا الحوثية جسوراً بين مدن، ما حال دون وصول المساعدات والمؤن للكثيرين من الشعب اليمني.

وأمام استمرار جرائم الحوثي وهروبه من التزامات اتفاق ستوكهولم، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية تأييدها التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، وأشادت المتحدثة باسم البنتاغون بالأداء العالي والكفاءة للتحالف والتزامه بالحرص على تفادي سقوط ضحايا مدنيين أبرياء، وأكدت مساواة ميليشيا الحوثي بتنظيمي داعش والقاعدة كجماعات إرهابية يجب مكافحتها.

هذا في الوقت الذي تستمر فيه أفواج المساعدات الإنسانية والإغاثية من دولة الإمارات للمحافظات اليمنية، والتي بلغت الأسبوع الماضي نحو 80 طناً من الغذاء والأدوات المعيشية الضرورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات