واحة الاستثمار الأجنبي

استطاعت دولة الإمارات بفضل توجيهات قيادتها الحكيمة أن تصبح واحدة من أكثر الدول في العالم التي تتوجه إليها الاستثمارات المباشرة، وذلك بعد الإنجازات الهائلة بالبنية التحتية في الدولة، وتحقيق أعلى معدلات الأمن والاستقرار، ومع سلسلة التشريعات والقوانين المساعدة على جذب الاستثمارات الأجنبية.

وتعد دبي واحة الاستثمار الأجنبي المباشر، بفضل النتائج القياسية التي أحرزتها وعززت موقعها في تصنيف تدفقات رؤوس أموال المشروعات الاستثمارية الجديدة، صعوداً من المركز العاشر إلى المركز السادس عالمياً، كما نجحت دبي في استقطاب 523 مشروع استثمار أجنبي مباشر في عام 2018 بنمو بلغ 43% مقارنةً بعام 2017، بما عزز من موقعها في تصنيف عدد المشروعات الاستثمارية الجديدة، صعوداً من المركز الرابع إلى المركز الثالث عالمياً.

وها هي دبي تحتل المركز الأول في تقرير «فاينانشال تايمز» عن أفضل أداء في الاستثمار الأجنبي المباشر عالمياً لعام 2018، والذي أكد تفوق دبي على لندن وباريس ودبلن وسنغافورة، وذلك حسب المؤشرات العالمية التي ترصد بيانات تدفقات رأس المال ومشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة حول العالم.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أن الإنجازات الاقتصادية النوعية التي تواصل دبي تحقيقها، ومن أبرزها نمو تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الإمارة، ما هي إلا نتاج الرؤية الطموحة لصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والأسس المتينة التي وضعها سموه لتعزيز البيئة الاستثمارية العالمية في إمارة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات