دبي مدينة من المستقبل

تشارك دولة الإمارات بفاعلية كبيرة في صناعة مستقبل البشرية، وها هي في القمة العالمية للحكومات في دبي تقدم للعالم نموذجاً لمدينة المستقبل، وذلك من خلال محاور ومبادئ تأسيس هذه المدينة، والتي طرحها على القمة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وحددها في سبعة مبادئ تشمل التحول الجذري في تصميم المدن، وطريقة التنقل، وطريقة العيش، وطريقة استغلال الموارد، ومفهوم تنافسية المدن، واقتصادات المدن، والحوكمة. وشرح سموه كل مبدأ بشكل تفصيلي وعلمي مبني على دراسات وتحليلات علمية، مؤكداً سموه أن المدن أساس التنمية الاقتصادية العالمية وهي محطة تلاقي الثقافات والأفكار على مستوى العالم.

الإمارات تصنع مدينة المستقبل، ليس فقط بالقول والتقارير العلمية ودراسات الخبراء، ولكن أيضاً بواقع ونموذج مادي ملموس تقدمه للعالم، وهو دبي، المدينة التي أبهرت وتبهر العالم بتطورها وسباقها نحو المستقبل.

وهو ما أكده سمو ولي عهد دبي بقوله: «لدينا هدف دائم في دبي حدده لنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هو أن تكون دبي متقدمة على مدن العالم بـ 10 سنوات على الأقل، وقد أطلق سموه هذا الهدف من هنا، من منصة القمة العالمية للحكومات، ولتحقيق هذا الهدف نحتاج إلى أن ندرس مدن المستقبل ونفكر كيف ستكون ونحاول أن نرسم خريطة واضحة لهذه الرحلة».

مستقبل الدول والبشر مرتبط بمستقبل المدن، والحديث عن مستقبل المدن يرتبط دائماً بدبي، لأنها باتت أمام العالم مدينة من المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات