وطن التميز

الإنجازات العملاقة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في فترة وجيزة من الزمن، والتي وضعتها في مصاف الدول المتقدمة عالمياً، ومنحتها المراكز الأولى في العديد من قطاعات الإنتاج والتطور والتنمية، كل هذه الإنجازات ما كانت لتتحقق لولا وجود قيادة تخطط وتوجه وتسابق الزمن وتسعى دائماً للتميز والإبداع والابتكار، وقد عملت هذه القيادة الرشيدة على تكريس نهج التميز من خلال تطوير أداء الحكومات المتتابعة في الدولة وحث الوزراء والمسؤولين في الحكومة جميعاً على تحقيق التميز.

وفي إطار التشجيع والحث أطلقت القيادة الرشيدة «جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز» والتي انطلقت دورتها الخامسة بالأمس، حيث كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نخبة من المسؤولين والعاملين في الدولة والحكومة بمنحهم الجائزة والتي تعد أرفع جائزة للتميّز الحكومي في الدولة، حيث تهدف للارتقاء بالعمل الحكومي على أسس ومعايير مبتكرة ترتكز على النتائج المحققة ونشر الوعي بمبادئ التميّز والريادة وأهميتها للحكومات الحديثة.

وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على أن مسيرة الإبداع والتميز مستمرة بلا توقف، وقال سموه: «هدفي أن تكون حكومة دولة الإمارات الأفضل في العالم، وأن تحتل كل وزارة وجهة مؤشرات الأداء الأولى في العالم. هذا هو معياري المقبل للتميز، وكل وزير ومسؤول.. مسؤول».

التكليف واضح من القائد لفريق عمله، وكل مسؤول يعرف جيداً مسؤوليته والمطلوب منه، والمعايير واضحة، والتميز هو المطلوب لأنه شعار الإمارات «وطن التميز».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات