حكومة الإنجازات وشعب التحديات

ما تفعله قيادة دولة الإمارات وحكومتها يدعو للفخر، والإنجازات تبهر الجميع داخل الدولة وخارجها، وذلك ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في اجتماع مجلس الوزراء الأول في عام 2019، بقوله: «حكومة الإمارات حكومة الإنجازات، وشعبها شعب التحديات، فنحن في الإمارات كلما زادت إنجازاتنا، ارتفع سقف طموحاتنا».

ويعكس حصاد 2018 مدى فاعلية القرارات والسياسات، التي تعكس توجهات القيادة، واهتمام الحكومة بالإنسان و شؤون حياته المعيشية والصحية والتعليمية، وتعزيز مكانة الدولة عالمياً، والتي تساهم في الوصول إلى رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

وغني عن القول، إن تلك الإنجازات التي تضع الإمارات في المراكز الأولى على المستويين الإقليمي والعالمي، من صنع الإنسان الإماراتي، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أثناء إطلاق سموه برنامج «خبراء الإمارات» في رحاب «صرح زايد المؤسس»، حيث قال سموه: «اليوم نفرح جميعاً لأن لدينا خبراء من أبناء الوطن».

ولأنها حكومة الحاضر والمستقبل، فهي مستمرة في العمل بهمة ونشاط، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بقوله: «البقاء في طليعة الأمم يتطلب عدم الوقوف طويلاً عند الإنجازات واستكمال العمل وشحذ الهمم»..

مضيفاً سموه: «أثق بقدرة فريق عملي على تحقيق أهدافنا للعام الجديد، وتحقيق رؤية الإمارات 2021، فطموح الإمارات وشعبها ليس له خط نهاية». ويعد سموه في عام التسامح، بإبهار العالم بنموذج الإماراتي المتفاني في عمله والمحب لوطنه والمتسامح مع الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات