إمارات التميّز العلمي

ما كان لدولة الإمارات أن تحقق ما حققته من إنجازات أبهرت العالم إلا بالعلم والعلوم الحديثة، ولهذا نرى القيادة الرشيدة تركّز على دعم الكفاءات العلمية، وتوظيف الموارد وحشد الطاقات الوطنية وتطوير خبراتها في القطاعات الحيوية، وتعمل على بناء جيل من علماء المستقبل لتعزيز المسيرة الريادية في سباق العلوم المتقدمة، وتوظيف أحدث ما توصل إليه العقل البشري في مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا، بما يحقق الأهداف الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

ويأتي تكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لنخبة من العلماء أصحاب الإنجازات المتميزة، الذين تم اختيارهم من بين أكثر من 200 عالم ترشحوا لميدالية محمد بن راشد للتميّز العلمي؛ ليعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بالبحث العلمي، والسعي في التميز العلمي إلى أعلى المستويات العالمية، ولهذا السبب باتت الإمارات وجهة للعلماء ومنصة عالمية لتعزيز التعاون المثمر بين العقول المبدعة والخلّاقة من كل أنحاء العالم، ومركزاً رئيسياً لجهود توظيف العلوم والبحث العلمي في خدمة البشرية..

البحث العلمي هو سبيل الإمارات للقمة ولتحقيق التنمية المستدامة، وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «تمكين كفاءاتنا ومواردنا البشرية وإعدادها للإسهام في إثراء حركة العلم هو السبيل الوحيد لتعزيز مكانتنا الحضارية، ومساهمتنا في صناعة المستقبل. نفخر بما وصل إليه أبناء الإمارات من مستويات متقدمة في المجالات العلمية، وننتظر منهم تكثيف العمل والجهد لتحقيق مزيد من الإنجازات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات