الاجتماعات السنوية للحكومة - البيان

الاجتماعات السنوية للحكومة

عناوين كبيرة حملتها الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات، التي أطلقت في دورتها هذا العام استراتيجيات ومبادرات لتسريع الإنجاز، وتحويل العمل الحكومي إلى ملحمة وطنية تستنهض الجهود لمئوية الريادة.

هذه العناوين الكبيرة هي واحدة من أبرز سمات دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتجسد جهود ترسيخ نهج التكامل ومأسسة صناعة المستقبل، الذي بات العنوان المميز الذي يشير إلى الإمارات، ويعبر عن تجربتها التنموية الرائدة، ويؤسس للصيغة التكاملية الشاملة التي تستند إليها الدولة في نظرتها المستقبلية ورؤيتها التي تحول التحديات إلى فرص وتصنع الفارق التنموي.

وجاءت هذه الاستراتيجيات الوطنية لتشمل المهارات المتقدمة، والأمن الغذائي، وجودة الحياة، والتعلم المستمر للموظفين، والتشغيل، ورأس المال البشري وأجندة ثقافية متقدمة.

كما أفردت هذه الاستراتيجيات الوطنية تسريع وتيرة التوطين 200% وتعزيز مشاركة المرأة في إطار استراتيجية التشغيل 2031.

وهذه العناوين الكبيرة تؤشر على اهتمام القيادة الرشيدة وحكومة دولة الإمارات وحرصها على استباق التحديات، وتحويلها إلى فرص تثري التجربة التنموية للوطن، وتؤسس استثماراً مستقبلياً واعداً.

ويبقى القول إن الاجتماعات السنوية للحكومة تثبت عاماً بعد عام أنها، بحد ذاتها، تجربة خلاقة ومختلفة، وتشكل جزءاً من منظومة التميز والكفاءة التي أرستها القيادة الرشيدة، وتؤطّر العمل الحكومي وتشده إلى مسارات الإنجاز والفلاح والتوفيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات