فريق واحد نحو المئوية - البيان

فريق واحد نحو المئوية

إنجازات الإمارات ومكتسباتها، ومكانتها الدولية المتميزة، التي تحققت برؤية القيادة الرشيدة، تضعها أمام تحديات كبيرة، ترسم حلولها حكومة دولة الإمارات، لتنطلق من تلك المكتسبات نحو مزيد من البناء والتطوير، ومواكبة المتغيرات العالمية السريعة في القطاعات الحيوية، مثل الاقتصاد القائم على المعرفة، والطاقة المتجددة والخدمات الحكومية المستقبلية.

وفي هذه الأيام الغالية على قلوب أبناء الوطن، التي تتزامن مع احتفاء أبناء الإمارات باليوم الوطني الـ47 للدولة، انطلق في أبوظبي، أمس، اللقاء الوطني الأكبر من نوعه في الإمارات، تحت رئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وذلك من خلال «الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات».

هذا الحدث الكبير الذي أطلق أكثر من 100 مبادرة، و7 استراتيجيات وطنية تلبي طموحات شعب الإمارات، وترسم ملامح مسيرة الدولة للسنوات المقبلة، من خلال مشاركة جميع القطاعات، لتحقيق رؤية الإمارات 2021، وأهداف مئوية 2071.

وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، فإن «الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات هي محطة أساسية في الطريق نحو مئوية الإمارات، وهي تجسيد لروح الفريق الواحد في دولة الإمارات التي أرساها زايد». ويواكب العمل بروح الفريق الواحد؛ تكامل الخطط وطرح الأفكار المبتكرة والخلاقة، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بقوله:

«طرح الأفكار الخلاقة والمبادرات التطويرية للعمل الحكومي هي أساس لانطلاق المشاريع الناجحة، وبناء منظمات ابتكارية متقدمة تسهم في مسيرة التقدم والازدهار التي تنشدها دولة الإمارات. فكل مبادرة تعد لبنة في تعزيز عملية التنمية، وكل مبادر هو مساهم أساسي في مستقبل الإمارات وشعبها».

هكذا تحفز الاجتماعات السنوية وتدعم مسيرة دولة الإمارات نحو مئويتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات