نحو المستقبل - البيان

نحو المستقبل

يتطلع العالم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ويتابع إنجازاتها وتطورها وصعودها للأعلى بلا توقف وشغلها للمراكز الأولى عالمياً في التنمية والبناء، وذلك بشهادات المؤسسات والمنظمات الدولية.

وأصبح معروفاً للجميع أن دولة الإمارات تسابق الزمن بخطى سريعة واسعة نحو المستقبل، هذا ما نعيشه ونشهده على أرض الواقع، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في حديثه لصحيفة «الشرق الأوسط»، حيث أشار سموه إلى أن المتغيرات في عالمنا تتسارع وتفرض علينا أن نجهز أجيالنا بمعارف جديدة ومهارات في البحث والتفكير والتواصل، تمكنهم من النجاح في عالم سيكون مختلفاً تماماً عن عالم اليوم.. عالم الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة والبلوك تشين والبيانات الضخمة. وأكد سموه، أهمية السعي في بناء المستقبل من الآن وعدم الانتظار للغد، حيث قال سموه: «نحن تعلّمنا من خبرتنا الذاتية ومن تجارب الآخرين، أنك إن لم تتقن الذهاب إلى المستقبل، جاءك دائماً بمفاجآته ومستجداته، وأسرك في دائرة ردود الفعل، وأبقاك تابعاً».

لقد مَنّ الله على دولة الإمارات بخير ونعم كثيرة لا تحصى، ومن أهم هذه النعم والخيرات القيادة الحكيمة التي تقود وتوجّه مسيرة البناء والتنمية المستدامة والتطور بسياسات ناجحة تضع مصالح الشعب والوطن فوق كل شيء، وتسعى بجدية لبناء مجتمع السعادة، وهذا هو الهدف الأساسي الذي جسّده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله: «تحقيق سعادة مجتمع الإمارات بمواطنيه وضيوفه هي غاية رؤيتنا واستراتيجياتنا وخططنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات