إمارات الأمن والأمان - البيان

إمارات الأمن والأمان

تحظى دولة الإمارات العربية المتحدة باحترام عالمي ومكانة دولية مرموقة بفضل سياستها الرشيدة المنفتحة على العالم واحترامها لقواعد القانون الدولي، وحرصها على تحقيق الأمن والاستقرار في ربوع العالم.

ولهذا باتت الإمارات منصة لاستضافة العديد من الفعاليات والاجتماعات الدولية، وآخرها بالأمس القريب أعمال الدورة السابعة والثمانين للجمعية العامة للإنتربول، أكبر وأعرق منظمة شرطية أمنية في العالم، والتي تعقد لأول مرة في دولة الإمارات بحضور 192 دولة، وهو حدث غير عادي يعكس مدى ثقة المنظمة والمجتمع الدولي في دولة الإمارات وتقييمه العالي لدورها في دعم الأمن والسلام الدولي.

كما حظيت دولة الإمارات بافتتاح مركز رئيسي للمنظمة في العاصمة أبوظبي بعد مقرها الرئيسي في مدينة ليون الفرنسية ومراكزها في كل من الولايات المتحدة الأميركية وبلجيكا والأرجنتين وسنغافورة، الأمر الذي يعكس الاحترام والثقة الدولية المطلقة بدولة الإمارات ومؤسساتها ونهجها السياسي المعتدل والمنفتح على جميع الدول والشعوب.

استضافة الإمارات لهذه الفعالية الدولية المهمة يعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة بالدور الذي تقوم به «الإنتربول»، وسعي الدولة للمساهمة في تفعيل هذا الدور وتنشيطه، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله: «المنظمة الشرطية الأعرق في العالم مطالبة أكثر من أي وقت مضى بتنسيق الجهود ضد الجريمة المنظمة والإلكترونية العابرة للحدود لجعل مستقبل العالم أكثر أمناً وأماناً»، مؤكداً سموه على أن الإمارات تضع كافة الإمكانيات لمكافحة الجريمة ليعيش الناس بأمان وسعادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات