انتصار الشرعية والسلام - البيان

انتصار الشرعية والسلام

تحرص دولة الإمارات وتحالف دعم الشرعية على دعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن في مساعيه لإحلال السلام، وإعادة الاستقرار للبلد الشقيق المنكوب، وترى في مساعيه جهداً متمماً لجهود التحالف العربي، الذي يتبنى استراتيجية حازمة تتصدى للأجندات الظلامية المشبوهة التي تنفذها الميليشيا الحوثية لمصلحة قوى إقليمية، لا تضمر الخير لليمن، ولا للمنطقة.

ومن هذا المنطلق، حرص تحالف دعم الشرعية على فعل كل ما يمكن لإيجاد ظروف مواتية للعملية السياسية، تفتح باب الأمل أمام اليمنيين، وتعيد بلدهم الممزق إلى محيطه العربي، ومساره التنموي.

واليوم، تتضافر ظروف مبشرة يمكنها أن تجبر ميليشيات الحوثي على التعامل بجدية مع جهود المبعوث الدولي، والتوقف عن المراوغة، ومحاولة كسب الوقت، لا سيما أن الواقع الميداني يضعها أمام خيارات صعبة، لا يسهل تجاوزها أو الالتفاف عليها؛ فقوات الشرعية المدعومة بالتحالف العربي تضيق الخناق عليها من كل جانب، وتضع الحوثي أمام النهاية المحتومة لمغامرته البائسة، التي حاول من خلالها اختطاف اليمن.

إن الارتباك الذي تعيشه ميليشيا الحوثي الإيرانية، وحالة الانهيار الميداني التي تعانيها، تمد اليمنيين بالأمل في أن بلادهم تتجه للانتصار، وأن ساعة الخلاص من ربقة المشاريع الظلامية قريبة، وأن الشرعية المدعومة بالتحالف العربي مؤهلة وقادرة على صنع مستقبل جديد، يعيد اليمن لمحيطه العربي.

وليس بوسع ظلاميي الحوثي الحيلولة دون ذلك، مهما فعلوا، فالخيارات واضحة: أما الهلاك في الميدان، أو الإصغاء إلى صوت العقل والسلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات