الإمارات والسعودية - البيان

الإمارات والسعودية

العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، تشكل ركناً أساسياً ودعامة رئيسية للأمن الإقليمي بشكل عام، والأمن القومي العربي بشكل خاص، وهي علاقات تاريخية قائمة على أسس قوية وثابتة وتاريخ طويل من التعاون المشترك وتطابق المواقف والسياسات والرؤى تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

إلى جانب أن كلا البلدين يمتلك سجلاً ناصعاً من الجهود الطيبة المباركة المبذولة في مساعدة ونجدة الشعوب الأخرى، والدفاع عن الحق والشرعية الدولية، وهو ما أكسبهما تقديراً واحتراماً وثقة دولية كبيرة.

ومما لا شك فيه، أن هذه العلاقات القائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى واحترام سيادتها، نموذج مثالي يحتذى به في العلاقات بين الدول.

هذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال لقاء سموه مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في الرياض، في لفتة تشير إلى متانة العلاقات الإماراتية - السعودية، التي تقدم مثالاً على الوعي المشترك بطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية المحيطة، وأهمية التعامل معها بسياسات ومواقف حكيمة ومتسقة، تضمن مصالح وأمن واستقرار منطقتنا.

هذه الرؤية، التي يقدمها سموه، تؤكد دور المملكة المحوري في التصدي للمخاطر التي تهدد العالم العربي، والقيادة الحكيمة لخادم الحرمين ورؤاه الثاقبة، التي تمثل صمام الأمان للاستقرار في المنطقة برمتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات